اوبرا وينفري
اوبرا وينفري قصة تسويق شخصي ناجحة- شاترستوك
article comment count is: 0

5 نماذج ناجحة.. التسويق الشخصي صنع قصتهم

يتهم البعض المقالات التي تتحدث عن التسويق الشخصي وصنع العلامة التجارية أنها مجرد كلام نظري، ويصفونها بـ”التنمية البشرية”، بالمدلول السلبي للتعبير، في حين أن هناك كتب ومقالات علمية كتبت في هذا المجال وتفند وتشرح نظرياته وخطواته.

هنا سنعرض بعض القصص لشخصيات ناجحة وملهمة كان التسويق الشخصي وصنع العلامة الشخصية العامل المؤثر في صنع شهرتهم ونجاحهم.

روبي ليوناردي 

روبي ليوناردي هو واحد من آلاف مصممين الجرافيك حول العالم، ولكن بنظرة سريعة على بعض مما فعله سنعرف أنه شخص متميز؛ فهو واحد من أفضل المصممين الذين قاموا بالتسويق الشخصي لأنفسهم بشكل ممتاز.

من خلال موقعه الشخصي على الإنترنت، سنفهم ببساطة كيف أبدع في عرض وتوضيح خدماته على الإنترنت من خلال تصميم موقع خاص به أشبه بسيرة ذاتية/لعبة فيديو تفاعلية، فهي تعرض الخدمات وتمتع المشاهد في الوقت نفسه، ولهذا كانت تلك الطريقة في التسويق أكثر تميزًا بين عشرات المصممين حول العالم عوضًا عن عرض الخدمات في “بورتفوليو” تقليدي جدًا على مواقع العمل الحر.

ميشيل فان

تعتبر ميشيل فان واحدة من أصحاب الماركات العالمية الشهيرة في المكياج الآن، ولكن إن نظرنا إلى حياتها وقصتها

ميشيل فان- Facebook
ميشيل فان- Facebook

سنجد أنها تستحق ما حصلت عليه، إذ قامت بالتسويق الشخصي المثالي لنفسها حتى تصل إلى هذه المرحلة.

درست فان في مدرسة الفنون وبعد تخرجها قامت بتطبيق عملي لما درسته عن المكياج عن طريق بثها لدروس في صنع المكياج على قناتها على اليوتيوب وبعد أن حققت نجاحًا كبيرًا، وتقترب قناتها من الوصول إلى 9 مليون مشترك، بعدها توقفت عن إنشاء الفيديوهات وقامت باستغلال شهرتها وبناء علامتين تجاريتين شهيرتين IPSy ، و EM Cosmetics، وقُدر حجم أرباحها عام 2015 بـ 500 مليون دولار، وهذا مثال عظيم للتسويق الذاتي الذي يؤدي إلى نجاحات عظيمة.

توني نورتون 

يعد توني نورتون أحد المؤثرين في وسائل التواصل والإعلام على المستوى الإنساني، ولكن مثال التسويق الشخصي هنا مختلف بعض الشيء وسنعرف لماذا.

بدأت قصة نورتون بأن لديه ميول وأفكار انتحارية كانت تراوده من حين لآخر، وبعد أن تعافى تمامًا وآمن بقيمة بقائه على الأرض أراد أن يساعد الآخرين بإنشائه “مؤسسة علامة التغيير” وهي مؤسسة واقعية بجانب كيانها الإلكتروني، يساعد فيها نورتون الأشخاص ذوي الميول الانتحارية على التعديل من أفكارهم وحب الحياة، وما فعله نوورتون هنا هو أنه كان صادقًا، فهو يسوق لما يؤمن به فعلًا وقصته الحقيقية أضافت له مصداقية، إذ لا يمكن أن تسوق لنفسك وأنت غير صادق مع نفسك وتقدم شيء من أجل الربح فقط.

أوبرا وينفري

قد يندهش كثيرين حين يرون اسم أوبرا وينفري في موضوع كهذا، ولكن كما سبق وذكرت أن التسويق الشخصي لا يرتبط بمهنة معينة، حتى وإن كان لديك مبادئ تريد أن توضحها للعالم فيمكنك فعل ذلك عن طريق التسويق الشخصي، تعد وينفري مثال إنساني فريد للشخص الذي يعرف ماذا يريد وكيف تصل له.

تمكنت وينفري من أن تجعل من برامجها الحوارية رسالة لإيصال رسائل العالم عن المشاكل التي تواجهها وبالتدريج تحدثت عن كل المشكلات التي تخص المواطن الأمريكي، حتى لقى برنامجها شعبية كبيرة وتمكنت من أن تؤثر في الناس وتقنعهم بما يجب فعله، واستمر نجاح برنامجها وعملها الدؤوب حتى أصبحت من أغنى النساء الأمريكيات في القرن العشرين، وعرف العالم كله من هي أوبرا وارتبط اسمها بالكثير من النجاحات والحكايات المؤثرة.

كارول تايس

كارول تايس هي كاتبة محتوى مستقلة وصلت إلى مجد قمتها في الكتابة، ولم تكتفي بأن تكتب وتقدم أسعار رائعة لعملائها ولكنها تقدم نصائح وخبرات للكتاب الآخرين أو حتى الهواة ممن يريدون الكتابة.

لدى تايس موقع باسمها تقدم فيه معلومات مختلفة عن الكتابة وعن العروض وعن أشياء كثيرة متعلقة بالمهنة وتقدم الموقع كبورتفوليو لها، بجانب أنها انشأت رابطة للكتاب حول العالم لتقديم التدريبات المناسبة للكتاب، كما ليتواصلوا مع بعضهم البعض، فكانت مثال يحتذى به لأنها لم تكتفي بأن تكون كاتبة فقط بل وسعت من حدودها المهنية حتى أصبح أسمها معروف في مجالها الأساسي ومجالات قريبة منه.

أقرأ أيضا: 9 قواعد ذهبية لتسويق شخصي ناجح

اترك تعليقاً