العنف قد يكون لفظي أو جسدي
article comment count is: 0

العنف ضد المرأة في العمل.. التضامن قد يُحجم الظاهرة

في أحد مشاهد المسلسل الأمريكي The Good Doctor الطبيب الجيد – والذي يتناول عمل وحياة الأطباء الجراحين في إحدى المستشفيات بالولايات المتحدة- أثناء قيام الجراحين بعملية جراحية خطيرة اتهم طبيب زميلته بعدم القدرة على التركيز، وأرجع السبب لكونها في فترة الحيض، وقد تضامنت إحدى الممرضات مع الطبيبة الجراحة وقامت بتعنيف الطبيب، وتصاعد الموقف سريعًا حتى قام الطبيب بطرد الممرضة من حجرة العمليات.

ما هو العنف في بيئة العمل؟ هو أي لفظ أو فعل أو خطاب من شأنه تحقير شخص ما في مكان العمل أو الإساءة إليه أو إظهار العداء تجاهه بناءً على الجنس أو الدين أو العرق أو الإعاقة الجسدية أو الانتماءات السياسية وغيرها، مما قد يؤثر سلبًا على أداء هذا الموظف أو تقدمه في العمل أو فرصه في التوظيف أو الحصول على ترقية، أو يخلق مناخ عمل عدائي وغير آمن.

الرائع في المشهد هو تفاعل الطبيبة مع العنف الموجه ضدها بشكل إيجابي، وتضامن الممرضة معها وتقبّل المحيطين لرد الفعل دون استهجان مما دفع الطبيب إلى التراجع عن هذه الحادثة في مشهد مستقبلي أمام مدير المستشفى.

في مشهد سابق من المسلسل ذاته، قام طبيب أخر بالتحرش الجسدي واللفظي ضد إحدى الطبيبات التي تعمل تحت إدارته، فتجد المريضة وهي الشاهدة على الواقعة تتضامن مع الطبيبة وتدفعها إلى اتخاذ إجراء ضده وعدم التهاون في ذلك، وأبدت المريضة استعدادها لدعم الطبيبة في ذلك، وأثار هذا الفعل حماس الطبيبة وإصرارها على عدم ترك حقها، وكانت النتيجة في النهاية هي الضغط على الطبيب حتى ترك المستشفى.

على خلاف ما قد يحدث هنا في مجتمعاتنا من الإحساس بالضعف وقلة الحيلة والهوان برغم كل الآثار النفسية التي قد تتعرض لها المرأة نتيجة التعرض للعنف فى أماكن العمل.

الآثار النفسية للتحرش بالمرأة

الآثار النفسية نتيجة العنف في أماكن العمل:

– فقدان المرأة لثقتها بنفسها وكذلك احترامها لنفسها.

– شعور المرأة بالذنب إزاء الأعمال التي تقوم بها.

– إحساسها بالإتكالية والإعتمادية على الرجل.

– شعورها بالإحباط والكآبة.

– إحساسها بالعجز.

– إحساسها بالإذلال والمهانة.

– عدم الشعور بالاطمئنان والسلام النفسي والعقلي.

– اضطراب في الصحة النفسية.

– فقدانها الإحساس بالمبادرة والمبادئة واتخاذ القرار.

لذلك نشجعكِ إذا تعرضت للعنف في مكان عملك، لا تصمتي:

– تأكدي مبدئيًا أن ما حدث كان عنف مقصود وموجه ضدك بشكل متعمد.

– تحدثي بقوة وثبات مع الشخص الذي يقوم بتعنيفك أو الاعتداء على حقوقك، وحذريه من تكرار أفعاله، وأنك سوف تتخذين إجراءات قانونية أو مؤسسية تجاهه، عادة ما يكون المعتدي شخصًا جبانًا يخاف المرأة القوية.

– دوّني كل ما يحدث معك للاستعانة به عند التقدم بشكوى.

– حاولي قدر الإمكان الحصول على أدلة تثبت العنف الممارس ضدك والاحتفاظ بها، أو شهود على ما حدث لك.

– تقدمي بشكوى رسمية لمكان عملك أو الجهات الأمنية الرسمية بعد أن تتأكدي من قوة موقفك وقدرتك على إثبات ما حدث معك.

كما ذكرنا في المثالين السابقين من المسلسل الأمريكى أن عدم صمت المتعرضات للعنف في أماكن العمل في كل مرة كان هو السبب الرئيسي في ردع القائم بالعنف ضدهم، فلا تتهاوني ولا تصمتي وطالبي بحقك لردع القائم بالعنف.

العنف ضد المرأة في أماكن العمل هي ظاهرة عالمية لا تحدث فقط في بلادنا، ولكن الاختلاف هو رد الفعل وكيفية التصرّف والتعامل مع الموقف.

اترك تعليقاً