article comment count is: 0

هل تهتم بصورتك المهنية على مواقع السوشيال ميديا؟

ربما صادفت عبارة “آرائي الشخصية لا تمثل جهة عملي” في مضمون النبذة الشخصية على صفحة أحدهم بموقع فيسبوك أو تويتر، مما يعكس تأثير كلماتنا الشخصية على حياتنا المهنية. أصبحنا نعيش في عالم السوشيال ميديا ونتأثر بها ومنها بشكل كبير يمتد إلى وظيفتنا الحالية أو المستقبلية.

في إحصائية أجرتها إحدى المواقع المهنية العالمية رصدت فيها أن نسبة ٣٤٪ من الموظفين يتم معاقبتهم أو فصلهم من العمل نتيجة المحتوى المنشور على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعية.

نتبنى جميعًا آراء مختلفة في الحياة العملية والشخصية ونهتم بنشر هذا الرأي عبر صفحاتنا الشخصية سواء في كرة القدم، أو الأكل، أو الوضع السياسي أو الديني والمسلسلات والأفلام، لكن إلى أي مدى يجب عليك أن تحافظ على صورتك المهنية على مواقع السوشيال ميديا؟

 

لنبدأ حديثنا بأهم النصائح التي تساعدك في تطوير حياتك المهنية ودفعها للأمام في سبيل النجاح:

١. تأكد/ي من سياسات شركتك تجاه مواقع السوشيال ميديا:

ناقش واسأل الإدارة المختصة في مكان عملك حول وجود/عدم سياسات متعلقة بالنشر على مواقع التواصل الاجتماعية، وهل يهتموا بما ينشره موظفيها على تلك المواقع أم لا.

٢. إن كنت تمثل/ي شركتك على السوشيال ميديا: توخى الحذر:

تهتم الكثير من الشركات بالـ Employer Branding وتكون حريصة على أن تظهر دوما في شكل وطريقة مثالية في الفضاء الإلكتروني؛ أنت نموذج لعكس هذه الصورة وإثباتها لذلك عليك أن تكون مثالًا جيد.

٣. اصنع/ي محتوى جيد يعكس شغفك:

تحرى الدقة في إعادة النشر أو نقل الأخبار وتأكد من مصدرها، حاول أن تصنع محتوى جيد خاص بك يعكس شغفك، أنت بالطبع لا تريد أن تُنتقد على منشور لم تكتبه.

بعد مراجعة وإتمام الخطوات الثلاثة السابقة، تعرف على بعض الحيل التي تساعدك في الحفاظ على صورتك المهنية بمواقع التواصل الاجتماعية:

١. احمي سمعتك:

قد يكون من الجيد أن تمتلك أكثر من حساب على مواقع التواصل الاجتماعية؛ حساب شخصي وآخر مهني، نظم وقتك وجهدك بينهما كلما استدعى الأمر.

٢. انتبه/ي لكلامك وألفاظك:

راجع نفسك جيدًا بعد كتابة أي منشور قبل الضغط على زر نشر، تذكر جيدًا أن تكون محترفًا، حاول تجنب الأخطاء الإملائية والتعبيرات اللغوية الركيكة،  فقد تسئ لك ولصورتك المهنية. لا تستخدم السباب عند النقاش مع أحدهم، حاول أن تكن لغة حوارك راقية مع الآخرين.

٣. تحقق/ي من إعدادات الخصوصية:

تعرف على إعدادات الخصوصية الخاصة بك وقم بمراجعتها وفقا لما يناسب أهدافك، قم بإلغاء خاصية تحديد نفسك (Tagging) من منشورات الآخرين إذا لاحظت نشاطًا غير لائق.

احتفظ بالروح الإيجابية في التحدث عن العمل بشكل عام، ومجالك بشكل خاص، لأن التعليقات السلبية يمكنها أن تضر بسمعتك المهنية.

على سبيل المثال قامت مرشحة للعمل بشركة Cisco الأمريكية بالتغريد أن للتو تلقت عرض عمل مغري من الشركة، وأنها الآن على وشك قبوله بسبب الراتب المغري رغم كرهها للعمل.

كانت النتيجة هي رد من مدير التعيين بشركة Cisco على تويتر يخبرها بأنه سوف يحرص على إبلاغهم بكرهها للعمل، وتم سحب عرض العمل منها!.

٤. تذكر/ ي أن ما يحدث على الإنترنت يظل على الانترنت:

إن الانترنت لديه ذاكرة قوية، فما تكتبه أو تنشره على مواقع التواصل الاجتماعي يبقى دائما هناك، تذكر دائمًا أن أي عبارة وأي جملة وأي تحديث تقوم به على صفحتك الخاصة يسجل ويحفظ في مكان ما ثم يظهر لاحقًا على محرك البحث جوجل.

 

لم يصبح هناك عالم افتراضي ، الإنترنت للجميع والعالم أقرب ما يكون لبعضه البعض بفضل الإنترنت، إذا كنت تسعى لحياة مهنية ناجحة ومزدهرة، عليك وضع صورتك على مواقع التواصل الاجتماعية نصب عينيك دائمًا.

 

اترك تعليقاً

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك

فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط بامكانك قراءة سياسة الخصوصية