سبع خطوات للتفاوض على عرض العمل
article comment count is: 0

سبع خطوات للتفاوض على عرض العمل

في كثير من الأحيان نجد أنفسنا أمام خيارات صعبة عندما نتقدم إلى وظيفة، ويتم قبول طلبنا ونحصل على عرض العمل الذي يتضمن شروط العمل وساعاته والإجازات المستحقة والراتب الشهري والمنافع المالية الأخرى مثل الزيادات السنوية ومكافأة نهاية الخدمة والتأمين الصحي وغيرها.

فمن ناحية نحن نريد الوظيفة في هذه الشركة لأنها وظيفة محترمة ومستقبلها جيد من حيث التطور الوظيفي ولكن من الناحية الأخرى فان المقابل المادي الذي تعرضه الشركة ليس مرضيا لنا بشكل كاف فكيف يمكننا ان تصرف في هذه الحالة ؟ اليكم الخطوات السبعة التالية التي قد تساعدكم على اتخاذ القرار الصحيح في حالة مررتم بموقف مشابه.

1- نظرة عامة على العرض بأكمله:
نعم فإن المرتب الأساسي من أهم عناصر قبول أو رفض العرض، لكن عليك النظر إلى الإضافات المالية الأخرى مثل المكافأت، والزيادات السنوية، والتأمين الصحي، كما عليك التفكير في مهام العمل اليومية التي تضمن ساعات العمل، الإجازات، وإذا كان هناك مرونة في أوقات العمل وأخيرًا إذا كانت هذه الوظيفة تضمن لك التوازن بين حياتك الاجتماعية والمهنية.

في بعض الأحيان عليك أن تتنازل قليلًا عن بعض الجنيهات في مقابل العمل في شركة ناجحة ذات سمعة جيدة وتقدم لك الأمان والتطور الوظيفي. بعد التفكير والتدقيق كل هذه الجوانب، قم بالموازنة بين إيجابيات وسلبيات عرض العمل وستكون تلك هي نقاط التفاوض مع الشركة.

2- قيمتك السوقية:
هل تعتقد أنك تستحق عرض عمل أفضل؟ إذا كنت لا تعلم الإجابة فعليك البحث أولًا عما يسمى بقيمتك السوقية في قطاع أو مجال عملك، حيث سيتضح لك من خلال دراسة الرواتب التي تقدمها الشركات الأخرى لنفس وظيفتك. ركز على خبراتك ومهاراتك الفريدة التي تمتلكها، والإنجازات السابقة لك. فعندما تمتلك المعلومات الصحيحة عن الوضع المالي لسوق العمل وتكن واثقًا من قدراتك المهنية ستتمكن من التفاوض بشكل أفضل.

3- أسباب التفاوض:
إذا كان عرض العمل غير مناسبًا لك، عليك أن تبدأ التفاوض مع الشركة بذكر الأسباب التي تمنعك من قبول عرضهم، كما لا يجب القيام بالتفاوض إذا كان العرض جيدًا مقارنة بالسوق ومناسبًا للخبرات التي تمتلكها ففي هذه الحالة إذا رفضت العرض ربما يؤثر على سمعتك ومصداقيتك المهنية.

كما عليك الانتباه إذا كانت الشركة قد أوضحت من البداية أن هذا المرتب هو أقصى ما يمكن تقديمه لهذه الوظيفة أو إنه العرض الأفضل والنهائي، فإن التفاوض في مثل هذه الحالة لا يعتبر مهنيًا من طرفك.

4- قيّم موقفك التفاوضي:

ما هو أفضل بديل للعرض الذي تتفاوض عليه؟  يجب أن تكون لديك إجابة واضحة لهذا السؤال قبل التفاوض وتحديد الحد الأدنى الذي تقبل به.
سيكون موقفك التفاوضي أقوى إذا كنت بالفعل تمتهن وظيفة في الحاضر عن إذا كنت بلا وظيفة أو وضعك المهني غير مستقر. كذلك فإن وجود عروض كثيرة من جهات مختلفة يعزز من قدرتك على التفاوض.

5- طريقة وإستراتيجية التفاوض:
حصولك على عرض عمل يعني ببساطة نجاحك في اقناع مسؤول التوظيف ومديرك بقدراتك المهنية في أداء تلك الوظيفة، لذلك من المهم أن تحافظ على علاقة طيبة معهم.
فإذا كنت تشعر بالتوتر بسبب التفاوض على عرض العمل، تمرن على الأسباب والمبررات التي ستقدمها أثناء التفاوض حتى تشعر بالثقة والقدرة على طرحها بطريقة مهنية.

6-التصرف بمهنية:
ابدأ عملية التفاوض بإظهار مدى سعادتك بالحصول على هذا العرض، كن واضحًا حول ما تريده تتوقعه من طرفهم، لكن بطريقة لبقة وأسلوب مهني محترف.

تذكر أنك ربما تبدأ العمل قريبًا مع هذه الشركة إن تمت الموافقة على طلبك، لذلك حافظ على عقلية المكسب المشترك أثناء التفاوض.

7- وقت الانسحاب:
في بعض الأحيان تكون الفجوة كبيرة بين ما يتم عرضه عليك وما تريده وقد لا تفلح المفاوضات في الوصول إلى تقريب الاتفاق أو خلق جسر في هذه الفجوة، لذلك عليك أن تكون ذكي وتعرف ما هو وقت المثالي للانسحاب من عملية التفاوض سواء بقول العرض أو الاعتذار عنه بشكل محترف.

أقرأ أيضا: ما هي علامات اجتياز مقابلة العمل بنجاح؟

اترك تعليقاً

آخر التعليقات (0)

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك

فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط بامكانك قراءة سياسة الخصوصية