المهام الصغيرة أفضل الطرق لتنفيذ الخطط السنوية
المهام الصغيرة أفضل الطرق لتنفيذ الخطط السنوية
article comment count is: 0

“من أول يناير خلاص هشيل حديد”.. نصائح لخطط ناجحة

“هبطل سجاير وأكون إنسان جديد، ومن أول يناير خلاص هشيل حديد” جملة شهيرة من أحد أغاني المطرب الشعبي الراحل شعبان عبدالرحيم، والتي تعبر وبشدة عن حال البعض في نهاية العام وبداية عام جديد.

يميل الإنسان إلى بداية خططه مع بداية الأسبوع أو الشهر ودائما مع بداية عام جديد، لذلك يرسم الإنسان أحلامه الوردية ويبدأ في تحميل كل طموحاته على بداية السنة الجديدة، ممارسة الرياضة بشكل منتظم، قراءة عدد معين من الكتب أسبوعيا، الالتزام بحمية غذائية ما، وهكذا لكن قبل التسرع في التخطيط هناك بعض الأشياء يجب أن تأخذها في الاعتبار.

خطة المذاكرة وتأنيب الضمير

وضع خطة لمذاكرة الدروس هي حيلة شهيرة لرفع العبء من على كاهل ضميرك، تصنع الخطة ولا تلتزم بها، فقط تضعها أمامك لإثبات صدق نواياك أمام ضميرك، لذلك قبل أن تضع خطة العام الجديد وأحلامها، يجب أن تسأل نفسك أولا، ما هو أكثر شيء تحتاجه من كل تلك الأحلام.

مراجعة على ما سبق

انظر خلفك وحاول تذكر آخر شيء كنت تريد الوصول إليه، وابدأ به في عامك الجديد، حتى وإن كنت تملك أهداف جديدة، تحقيق الأهداف القديمة قد يعطيك دفعة قوية إلى الأمام، تساعدك في تذوق طعم نجاح اشتقت إليه، وهو ما قد يعطيك العزيمة للوصول إلى نفس الشعور مجددًا.

قليل مستمر خير من كثير متقطع

من أهم الطرق التي تساعدك على تنفيذ أحلامك، هو تكرار أفعال صغيرة لمدة طويلة، لنفترض أن خطتك هي القراءة، لا تضع خطة قوامها قراءة كتاب في الأسبوع، اجعل خطتك قوامها قراءة صفحة يوميا، مع الوقت ستعتاد الأمر وتجد نفسك تريد قراءة أكثر من ذلك، حينها يمكنك زيادة الجرعة، تلك الطريقة تحميك من الملل والشعور بثقل المسئولية.

أهداف كبيرة

ربما ينصحك مديرك في العمل بالتفكير بشكل موسع، أحلام ضخمة حدودها السماء، لا أطلب منك العكس بخصوص أحلامك الشخصية، فقط قسم هذا الحلم الكبير إلى أحلام صغيرة، محطات شهرية، ضع أمام عينك المحطة القادمة فقط، تمر الأيام سريعا وتجد نفسك في نهاية العام في محطة الوصول.

قليل من الدلال لا يضر

ستمر بأوقات صعبة، أحيانا يصيبك الوخم وعدم القدرة على فعل أي شيء، لا أنصحك بالمقاومة، ولا أنصحك بالتفكير في قائمة أحلامك ومهامك، دع روحك ترتاح قليلا، ثم عاود بعدها بأيام مسيرتك، اعتبر أيام الكسل هي استراحة محارب.

الكنز في نهاية الرحلة

لا أنكر أن هناك كنز في الرحلة، لكن وجود كنز في نهاية الرحلة يرفع من قيمتها، في النقطة الثالثة طلبت منك صنع محطات وأهداف صغيرة، عندما تحققها فكر في مكافأة مجزية لنفسك، تجعلك تفكر في مكافأة المحطة التالية، وتساعدك على مواصلة المسيرة.

الصديق المساند

حاول أن تضع في خطتك صديق يعينك عليها، بالتأكيد وجود شخص ما يشجعك على ممارسة الرياضة، سيقلل من كسلك، لكن الأهم هو الاختيار الصحيح لذلك الصديق، لا تختار من يصبح ثقل على كاهلك ويضعف من عزيمتك.

اترك تعليقاً