الود مع الزملاء طريقة جيدة لبناء علاقات مهنية قوية- مسارات
الود مع الزملاء طريقة جيدة لبناء علاقات مهنية قوية- مسارات
article comment count is: 2

في بداية مسارك المهني.. كيف تبني شبكة علاقات مهنية

قد تمكنك بناء شبكة علاقات مهنية من النمو في مسارك الوظيفي أكثر من أي عامل آخر، الخطوات سهلة وقد تبدو منطقية، لكن قد يُكلفك إهمالها الكثير، في هذا المقال نُقدم لك 7 خطوات تساعد – أي موظف جديد- لبناء شبكة علاقات مهنية داخل عمله وأيضًا 7 خطوات أخرى خارج العمل.

وقبل أن نتطرق للخطوات، يجب أن نتعرف على أهمية بناء شبكة علاقات مهنية للموظف في بداية مساره المهني.

دعني أوضح لك ذلك من خلال قصة حدثت معي، عندما تركت أول عمل لي لم أحتار كثيرًا فقط ذهبت إلى رئيس شركة تعمل في نفس المجال وطلبت موعد وقابلته، وذكرت له بعض الاقتراحات لتطوير الأعمال في شركته وأنني الشخص المناسب لذلك بدليل خبرتي في المجال مع الشركة السابقة، وافق وحصلت على منصب أعلى من وظيفتي السابقة.

لم تكن المبادرة فقط هي المفتاح ولكن لأنني كنت قد حرصت منذ فترة على بناء شبكة علاقات متينة مع أشخاص في مجال عملي داخل وخارج الشركة الأولى، وكان رئيس الشركة الثانية من ضمن القائمة، فالناس عادةً ما تمنح ثقة أكبر لمن يعرفونهم مهما كانت الكفاءة فما بالك إذا استطعت أن تجمع العنصرين معًا، الكفاءة في عملك وثقة الآخرين من نفس مجالك.

ولبناء شبكة علاقات احترافية داخل العمل هناك 7 خطوات تساعدك على ذلك:

1- كن ودودًا:

– خاصة في البدايات فالانطباعات الأولى تدوم، اذهب في أول يوم عمل لك في جولة للتعرف على الزملاء من كل الأقسام بصحبة مديرك المباشر أو موظف من الموارد البشرية.
– واقتراحي لثاني يوم هو أن تقوم بتوزيع بعض الحلوى على الزملاء في كل الأقسام وأخبرهم بشكل لائق أنك سعيد لانضمامك لهم.
– لكن مع ذلك لا تسمح لأحد بالتجاوز معك دون أن تأخذ موقف من ذلك بشكل لائق وغير مبالغ فيه.

2- كُن مُحترفًا في عملك:

– انجز عملك بجد.
– اسعي لتعلّم ما ينقصك.
– اقرأ عن أشياء جديدة تخص عملك من خارج بيئة العمل.
– أظهر بعض أعمالك الاحترافية بثقة وفخر من آن لآخر.
– حاول أن تتميز بشئ مُعين في العمل لا يستطيع أن يقوم به غيرك وأن تُعرف به.

3- أظهر الاحترام للجميع:

– استخدم الألقاب، إذا كانت ثقافة الشركة ترحب باستخدام الألقاب، مع الجميع إلى أن يتخلى عنها الزميل في البداية.
– احترم ثقافات زملائك المختلفة عنك.
– أظهر الاحترام للمديرين وللشركة التي تعمل بها.
– تعامل بسلوكيات مهذبة (أطرق الباب، اشكر وامتدح من يستحق واعتذر إذا أخطأت)

4- اقترح أفكارًا جديدة بين الحين والآخر:

فكّر في المشكلات التي تواجه المؤسسة أو الشركة التي تعمل بها ثم ابتكر حلولًا لهذه المشكلات. اقترح الفكرة على لنفسك أولاً، وادرس إمكانية تحقيقها والمعوقات لها ومدى جدوى الفكرة للمؤسسة، اكتب هذه الفكرة بشكل احترافي واعرضها على مديرك في وقت مناسب، لكن احذر أن تكون من أصحاب الأفكار الكثيرة عديمة الجدوى.

5-  تعامل بسلوكيات مهنية احترافية:

– الحرص على الحضور للعمل أو الاجتماعات في الموعد المحدد.
– أرتدي الملابس المناسبة للعمل.
– أنجز عملك في موعده.
– الرد على الرسائل البريدية في وقتها .
– ركّز على العمل وتطويره.

6- استنبط :

– استمع أكثر مما تتكلّم خصوصًا في المراحل الأولى من وظيفتك.
– استنبط الطريقة التى يُفضلها مديرك في التعامل وفي التقارير لتتعامل بها.
– استنبط من هم أصحاب النفوذ في شركتك وطريقتهم الخاصة.
– استنبط ثقافة المؤسسة وابدأ في التكيف معها.
– استنبط طبائع زملائك لتجيد التعامل معهم.

7- لا تكن تنافسيًا بشكل مبالغ:

– انصح زملائك بشكل لائق وفردي بدلًا من أن تخبر مديرك بأخطائهم.
– ساعد زملائك بما تعرفه.
– امتدح وأثني على الآخرين بما يستحقون.
– مرر الفرص لزملائك (من تدريبات، مؤتمرات، كورسات أونلاين، اقتراحات لتطوير أعمالهم..)

إذا استطعت أن تبنى سُمعة جيدة داخل عملك أولًا، يسهل عليك فيما بعد بناء شبكة علاقات احترافية في مجالك خارج عملك، وذلك من خلال7 خطوات.

1- حضور المؤتمرات والمناسبات المهنية الكبيرة.
2- تبادل كروت الأعمال الشخصية.
3- يجب أن تتأكد من كون حساباتك على منصات التواصل الاجتماعي الاحترافية مثل لينكدإن تُعبر عنك وتعكس خبرتك بشكل جيد.
4- دع الأصدقاء المشتركين الثقات يبدأون بتقديمك لرواد مجالك.
5- أضف قيمة، من خلال  الأفكار التي قد تضيف قيمة لرواد مجالك أو من تريد التعرّف عليهم في مجالك.
6- قم بدراسة كورسات احترافية متقدمة في مجالك، وتعرف فيها على رواد مجالك الآخرين واعمل على توطيد علاقتك بهم.

7- اهتم بالتعامل بشكل لائق واحترافي مع شُركاء أو عملاء مؤسستك او شركتك فقد يكونوا سبيل محطتك القادمة واحترافيتك معهم تجعلهم يثقون فيك ويرشحونك بثقة كبيرة لآخرين.

اترك تعليقاً

آخر التعليقات (2)