article comment count is: 0

7 نصائح بسيطة تجنبك تراكم العمل في رمضان .. تعرف عليها

نعلم جميًعا كيف تتأثر ساعات العمل في شهر رمضان، حيث تصبح أقصر من ساعات العمل التقليدية، وهو ما يجعل إتمام مهامك اليومية المعتادة ولكن في وقت أقصر.

تشتهر في بلادنا العربية جملة “بعد العيد” وهي تعني أن تؤجل إتمام بعض مهام عملك لحين إنتهاء شهر رمضان وإجازة العيد، لكن أؤكد لك أن تراكم المهام يجعل وظيفتك شاقة.

في هذه التدوينة سوف نستعرض سويًا طرق ونصائح تساعدك على تجنب تراكم العمل في شهر رمضان وزيادة الإنتاجية بفاعلية:

1- الشفافية والتنسيق مع زملائك:

أنت أدرى شخص بمستوى طاقتك ونشاطك، حاول أن يكون تعاملك فيه شفافية مع مديرك وزملائك، قم بتنسيق الأولويات بينكم حتى يتم إنجاز العمل بنجاح.

هذه الخطوة سوف تكون هامة جدًا في مساعدتك على تجنب الأخطاء في إنجاز المهام وعدم تراكمها عليك أيضًا.

2- التخطيط وتحديد الأولويات:

التخطيط المسبق ليومك وتحديد الأولويات،  هو مفتاح عدم تراكم المهام في شهر رمضان الكريم، حيث يساعدك التخطيط المسبق على الإستعداد نفسيًا وعقليًا لما لديك من مهام والتعامل معها بفاعلية لإنجازها، وفي المقابل عدم التخطيط يجعلك مشتتًا بين المهام المختلفة.

3- خذ استراحة بين كل مهمة وأخرى:

احرص بعد إتمام كل مهمة وأخرى أن تأخذ إستراحة حتى لو كانت 60 ثانية فقط، أثبتت دراسة استقصائية شملت 124 مهنيًا بدوام كامل في أستراليا أن الاستراحات القصيرة، مثل الذهاب إلى الحمام أو المشي في أرجاء المكتب، تساعد في تجديد النشاط وتعمل على إستعادة الطاقة.

4- التوازن بين العمل والأنشطة:

نعلم أن ساعات العمل في رمضان قصيرة، وهو ما يتطلب تركيزًا أكبر لإتمام المهام بنجاح وفاعيلة، ولكن عليك أن تقوم بالتوازن في الأنشطة، قم بقضاء الوقت مع عائلتك، مارس أي نشاط رياضي حتى تزيد من طاقة جسدك، وأحرص على أخذ الوقت الكاف للإستراحة.

5- اعتمد على التكنولوجيا:

نعيش في زمن التكنولوجيا، فهناك العديد من التطبيقات التي يمكن استخدامها لمساعدتك في زيادة مستوى إنتاجيتك في تحديد المهام وربطها بأوقات محددة وتنظيمها طبقًا للأولويات.

6- كن مرنًا مع نفسك:

قد يتعارض يومك مع خطتك وتخرج عن المسار قليلاً، لا داعي للذعر! التخلي عن بعض المهام أفضل من التخلي عنها جميعها، كن مرنًا مع نفسك وتقبل ذلك، وحاول أن تعاود تنظيمها من جديد.

7- تعلم أن تقول لا!:

مع كثرة المهام اليومية يظهر أفراد يزيدون الأمر عليك بتفويض مهام جديد إليك، لهذا عليك أن تعترض وتقول لا إذا كان لديك أولويات مربوطة بوقت.

التخطيط أساسي ولا غنى عنه، لذا ابدأ الآن في تنظيم وقتك ولا تدعي ساعات العمل القصيرة أن تفسد عليك عملك وحياتك الشخصية.

اترك تعليقاً

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك

فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط بامكانك قراءة سياسة الخصوصية