العلاقات الرومانسية في العمل قد تتسبب فب بعض المشاكل
العلاقات الرومانسية في العمل قد تتسبب فب بعض المشاكل
article comment count is: 0

العلاقات العاطفية في العمل.. نصائح ومحاذير

الساعات الطويلة التي نقضيها في مكان العمل قد تمهد للبعض، بحكم العشرة والتعاملات المكثفة، لإقامة علاقات عاطفية مع زميلة أو زميل، والذي قد ينتج عنه بعض المشاكل التي تنعكس على العمل وأداء المهام إن ساءت الأمور.

قبل الوقوع في الحب

بعض الشركات تمنع تعيين الأقارب أو الأصدقاء أو الأزواج في نفس القسم أو في الشركة كلها، والبعض الأخر يحظر وجود علاقات عاطفية بين الموظفين، وتعلن ذلك بشكل واضح من خلال قوانينها الداخلية، كما توجد هنالك بعض الشركات التي لا تمنع تلك العلاقات ولكنها لا ترحب بها أيضًا، فكل مكان له سياسة محددة.

ومن المهم أن تُدرك بمن تعجب أو تحب، لأنك قد تعجب برئيستك في العمل وسيُفسر ذلك على أنه استغلال لمنصب أو نفوذ وقد يوقعك ذلك في مشاكل كثيرة، وقد تقع في حب فتاة أصغر منك بكثير في المنصب أو متدربة ويتم تفسير ذلك على أنه استغلال للنفوذ أو تحرش .

وكحال مجتمعاتنا العربية التي لا تخلو من القيل والقال، إن أُقيمت أي علاقة حب في العمل وبرضا الطرفين فإنه بالتأكيد ستواجهكم تحديات كثيرة مثل النميمة من زملاء العمل وقد يتطور الأمر إلى وجود مضايقات صريحة وكثير من التعليقات السلبية.

من المشاكل المهمة التي يجب فهمها ووضعها في الحسبان جيدًا هي احتمالية حدوث الإنفصال إن اكتملت العلاقة وتطورت إلى حب حقيقي أو ارتباط رسمي، وسيكون من المؤلم أن ترى حبيبك السابق في مكان عملك كل يوم، لكن هذا احتمال وارد، لذلك ضع ذلك في الحسبان.

وجود علاقة حب قد تتسبب في بعض المشاكل داخل مقر العمل، وقد تلجأ الشركة إلى اتخاذ قرارات بنقل أحد طرفي العلاقة إلى قسم أو فرع أخر للشركة، وتوقع أن الأمور قد لا تسير بشكل سلس وسهل، فقد يتداخل طرف ثالث في العلاقة بشكل متطفل مما سيثير مشاعر الغيرة، وربما يؤثر ذلك على علاقتك بأعضاء فريق العمل.

علاقة عاطفية في مكان العمل
علاقة عاطفية في مكان العمل

وحتى تحافظ على علاقتك العاطفية وعلاقاتك المهنية اتبع تلك النصائح:

  • حافظ على سرية العلاقة بينك وبين حبيبتك حتى يمكنكما إعلان الارتباط بشكل رسمي.
  • تعرف على سياسات مكان عملك تجاه العلاقات والسلوكيات المسموحة والممنوعة داخل مقر العمل.
  • من الأفضل عدم إظهار أي مشاعر استثنائية أو التعبير عن المودة أمام الزملاء قدر الإمكان، والتعامل بشكل مهني مع أي زميل دون أي مبالغة.
  • قلل عدد الأشخاص الذين يعرفون بالعلاقة قدر الإمكان.
  • إذا كان موقفك ومسؤولياتك تتطلب منك العمل مع طرف العلاقة وحضور اجتماعات مشتركة، فعليك بالسلوك المهني المنضبط وعدم الخروج عن المألوف.
  • ناقش مع طرف العلاقة مستقبلكما المهني وتأثير العلاقة على حياتكما؛ هل سيتأثر عملكما معًا؟ هل تسمح قوانين الشركة بوجود الأزواج سويًا؟ أم هل سينتقل أحدكما من القسم أو يغادر الشركة؟ ناقشوا كل الأمور المحتملة في حالة استمرار علاقتكم.

علاقات الحب في أماكن العمل ليست بالأمر السيء، فالحب جميل في كل حالاته ولكن في حالة حدوثه مع وزميل أو زميلة العمل فيجب أن تكون متيقظًا جدًا لذلك وتعرف ما لك وما عليك حتى تتجنب أي نهايات مأساوية للعلاقة.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً