article comment count is: 0

كيف تساهم العطلات في تحسين أدائك المهني؟

غنت السندريلا  سعاد حسني بفرحة شديدة “خدنا إجازة خدنا إجازة والإجازات أيام ممتازة خدنا إجازة”  ثم سألت رفاقها في حماس “وأنت يا هذا قولي لماذا خدت إجازة؟” يختلف معنى الإجازة لكل منا، فهناك من يفضل النوم  لساعات طويلة، وهناك من يخصص وقته للأصدقاء والعائلة، وآخر يفضل السفر والهدوء.

أجريت دراسة أمريكية على مجموعة من الموظفين بعد عودتهم من فترات إجازتهم،  لتثبت تحسن حالتهم المزاجية بنسبة تصل إلى ٦٨٪، وزيادة في طاقتهم للعمل بنسبة لـ ٦٦ % فيما أصبح شعورهم بضغط العمل أقل بنسبة ٥٧٪ وبالحديث عن الشعور بالتحفيز فقد زاد ليصل إلى ٥٧٪.

في النقاط التالية سوف نوضح العلاقة بين الإجازات وزيادة إنتاجيتك في العمل

1- استعادة الطاقة وتجديد النشاط:

يمثل الضغط اليومي في العمل وتزايد المهام لإرهاق الذهن والبدن، فيما تساعدك الإجازات على الاسترخاء وتجديد النشاط، أثبتت التجارب والدراسات أن عودة الموظفين من إجازتهم تجعلهم أكثر تفاعلًا ونشاطًا في العمل وتحفزهم بقوة نحو إتمام العمل بجودة عالية.

2- التركيز على النتائج:

تجعلك الإجازات أكثر تركيزًا على تحقيق المهام، يحرص البعض قبل الإجازة على إنهاء كل المهام العالقة، وغلق المشاريع وتقديم التقارير، واللحاق بمواعيد التسليم النهائية، فتصبح الإجازة هي الدافع الرئيسي الوقتي لإتمام العمل.

كشفت دراسة نشرت في مجلة هارفارد بيزنس ريفيو عن أداء  2.310 موظفًا من 20 دولة، لتؤكد سرعة وتيرة العمل للمدراء والموظفين في البلدان ذات الإجازات مدفوعة الأجر.

3- أفكار إبداعية:

أين وكيف تقفز في ذهنك الأفكار الإبداعية؟ هل من مكتبك أم في غرفة الإجتماعات؟ أو أثناء جلوسك على الشاطئ بينما تحتسي عصيرك المفضل؟

أجمع العديد من الناس أن الروتين يقتل الإبداع، بينما الإجازات وممارسة نشاط جديد يدفعك نحو الخروج من الصندوق والتفكير في أفكار جديدة أكثر إبداعًا.

4-  الوصول للصورة الكاملة:

تمنحك الإجازة فرصة البعد عن المهام اليومية، وضغط العمل الذي يحجم من رؤيتك للصورة بشكل كامل وواضح، أخذ إجازة طويلة يساعدك على العودة للعمل متفتح العقل، ومتحكم في الأمور بشكل أوضح حتى إذا تطلب ذلك المزيد من المجهود. تعد الإجازة فرصة لتصفية ذهنك ومراجعة ما لديك من خطط في المستقبل القريب.

5-  رفع مستوى الأداء:

هل تظن أن هناك رابط بين رفع مستوى الأداء والإجازات؟ الإجابة القاطعة هي نعم.

أثبتت الدراسات أن كل ١٠ ساعات إجازة تساهم في زيادة مستوى الأداء بنسبة ٨%، مما يجعلنا نفكر في إجازتنا بشكل مختلف.

تحقيق الأهداف المنشودة يتطلب الكثير من التركيز والطاقة اليومية، لذلك من المفترض أن تسترح قليلًا حتى يمكنك أن الاستمرار في طريقك. تمدك الإجازة بشعور بالانتعاش، مما يجعلك قادر على التفكير في أمورك بهدوء، وتحفزك على تنفيذ خططك بنجاح.

6- التحضير للعودة:

تتميز الإجازة بعدم الالتزام بالقيود يالومية، لذلك عليك أن تتبع بعض الخطوات البسيطة قبل العودة إلى العمل بشكل رسمي مثل:

– النوم مبكرًا ليلة الرجوع إلى العمل.

– تصفح بريدك الإلكتروني لتعرف ما هي تطورات الفترة الماضية.

– البدء بالمهام البسيطة صباح أول يوم عمل بعد الإجازة.

– وضع خطة بسيطة للأيام المقبلة بترتيب الأولويات.

 

لا شك أن الإجازات أيام ممتازة أنصحك بعدم قضائها بالنوم في سريرك، استمتع بها ومارس كل ما يستعيد ويجدد نشاطك.

 

اترك تعليقاً