article comment count is: 0

بدائل تسريح الموظفين.. 8 طرق ذكية

اقتصاد العالم كله يعاني في ظل جائحة كورونا Covid-19، نسب البطالة ترتفع بشكل كبير نتيجة لجوء بعض الشركات إلى تسريح بعض الموظفين بهدف تقليل النفقات.

وفي الوقت الذي ينخفض فيه مؤشر المبيعات ولا تتحقق فيه الأرباح وتزيد فيه المصروفات، يكون القرار الأسرع لصناع القرار في الشركات هو الاستغناء عن نسبة من الموظفين لغرض التوفير، ولذلك نتائج عديدة سلبية قد لا تكون في الحسبان وقتها.

على نغمات صوت المطرب حكيم “وهما استغنوا عني” دعنا نتفق أن تسريح الموظفين هو الخيار الأسهل والأسرع، ولكن هل جربت أن تستبدل هذا الإجراء بطرق وإجراءات بديلة؟ إذا كنت تتساءل عن هذه الإجراءات البديلة ومدى فاعليتها، تابعنا في السطور التالية.

1- وقف عمليات التوظيف الجديدة

عملية التوظيف في حد ذاتها مكلفة، بداية من نشر الإعلان الوظيفي واستقبال المتقدمين وتصفيتهم مرورًا بمراحل تحديد وإجراء مقابلات العمل، إذا كان لديك أي وظائف شاغرة غير أساسية لابد وأن ترجئ شغلها حتى إشعار آخر، وتستغل مهارات الموظفين الحاليين في القيام بأدوارهم على أكمل وجه.

حالة واحدة تحكم وقفك للتعيينات الجديدة وتشجعك على الاستمرار فيها، وهي إذا كانت هذه الوظيفة سوف تحقق للشركة ربحًا فوريًا مضمونًا.

2- تأجير المساحات الزائدة

تعتبر تكلفة إيجار مقر العمل أحد أهم البنود الباهظة في حساب التكاليف، بيدك تقليص هذه التكاليف عن طريق تأجير المساحات الزائدة في مقرك، هناك الكثير والعديد من الشركات الناشئة التي تبحث عن مقر بتكلفة معقولة ويمكن أن يستفيدوا من عرضك لتأجير المساحات الزائدة لديك.

تقليص التكاليف ليست فقط الفائدة الوحيدة التي قد تعود عليك من استخدام هذه الاستراتيجية، هناك فوائد أخرى لمشاركة مقرات العمل منها رفع الروح التنافسية والتشبيك وفتح أبواب الفرص للتعاون وتبادل المصالح.

3- العمل عن بعد

تشغيل مقر الشركة له نفقات عديدة من فواتير الإنارة والمياه والإنترنت والتموين اللازم لأدوات النظافة والمطبخ، يمكن تقليل هذه التكاليف بشكل كبير جداً عن طريق تشجيع ثقافة العمل من المنزل واستخدام التكنولوجيا الحديثة المجانية لتفعيل التواصل ورفع مستوى الإنتاجية للفرد ولكل فريق عمل.

4- تشارك فريق العمل

هل هذا ممكن؟ نعم في بعض الوظائف مثل التصميم والبرمجة وإدارة وسائل التواصل الاجتماعية والتسويق الإلكتروني، يمكنك أن تتحمل نصف تكلفة مرتبات الموظفين في مقابل أن تتحمل شركة أخرى الباقي من راتبهم نظير إنهاء مهام وظيفية معينة للشركة الأخرى، والعكس صحيح بدلاً من وقف التعيينات يمكنك أن تستعين بموظف من شركة أخرى لإتمام مهمة معينة دون تعيينه.

5- استغلال رصيد الإجازات

تعتبر الإجازات المدفوعة أحد مصادر التكلفة الخفية، ويعد التشجيع على استغلالها أحد أهم بنود تقليل التكلفة، وفي ظل هذه الحالة يعد أمرًا محمود جدًا، يمكن أن تعمل الشركة بنصف طاقة العمل فقط ويتم التبديل بين الموظفين عقب نهاية إجازة كل مجموعة.

6- راجع عقود الموردين

تعتبر علاقتك بالموردين هي أحد مصادر النفقات الخفية التي يمكن السيطرة عليها وتقليلها، راجعها كلها واحرص على التفاوض من جديد معهم أو البحث عن مورد بديل يستطيع تقديم نفس الخدمة والجودة ولكن بسعر أفضل.

7- راجع ميزانية الأقسام

من المهم للشركة أن تراجع مع مديرها المالي ميزانية كل قسم، ثم الاجتماع بمديري الأقسام ومناقشتهم في خطتهم السنوية وما يمكن أن يتم الاستغناء عنه أو تأجيله من هذه الأنشطة والفاعليات لتوفير قدر من التكاليف.

هذه العملية سوف تتيح قدرًا كبيرًا من المرونة في الإحلال والتبديل، ما لا يمكن الاستغناء عنه من أنشطة قسم ما يمكنك أن توفره من ميزانية قسم آخر لتنفيذه.

8- تخفيض الأجور وساعات العمل

في حال تأزم الموقف يمكن لإدارة الشركة أن تجتمع بموظفيها وتشاركهم بشفافية الوضع الحالي، وتعلن عن نيتها في تخفيض المرتبات بنسبة ما مقابل تخفيض ساعات العمل، هذا الإجراء سوف يكون عادل جدًا كما أنه سوف يتيح للموظفين فرصة لممارسة العمل الحر أو الاتجاه نحو العمل بدوام جزئي في مكان آخر.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً