كيف تستغل مواقع السوشيال ميديا في مسيرتك المهنية؟
article comment count is: 0

كيف تستغل مواقع السوشيال ميديا في مسيرتك المهنية؟

يتبع الكثير من الناس طريقة “البحث على فيسبوك قبل جوجل” في بعض الأحيان، نعم أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي هي المنصة الأولى التي يعتمد الناس عليها في البحث عن الترفيه أو شراء المنتجات أو متابعة الفنانين والفنانات وحتى متابعة الأحوال السياسية  وغيرها.

لكن هل خطر ببالك أن تجمع بين حياتك المهنية وبين حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي؟ هل فكرت أن تبحث عن عمل أو فرص للتطور المهني من خلال تلك المواقع؟

في السطور التالية تعرف معنا على وجوه مختلفة للحياة المهنية بين صفحات فيسبوك وتويتر:

بين الرسمية والودية:

لا شك أن الاستثمار في شخصيتك المهنية واكتساب مهارات جديدة في سوق العمل هو المفتاح الأساسي وراء نجاحك، ينطبق الأمر نفسه في بناء شخصيتك الإلكترونية التي تظهر للناس من خلال حسابك على مواقع التواصل الاجتماعي.

لا أعني أن عليك استخدام صفحتك على فيسبوك أو تويتر بشكل رسمي فقط، دون ممارسة النشاطات الاجتماعية المتداولة، لكن عليك مراعاة مظهرك المهني، فإذا كنت مهتمًا بالصحافة، يمكنك أن تشارك بعض المقالات التي نالت إعجابك. ابتعد عن استخدام الألفاظ السيئة في كتاباتك والمناقشة مع متابعيك وأصدقائك.

ينصح بعض مسؤولي التوظيف إدراج روابط الصفحات الشخصية في سيرتك الذاتية لتتطلع عليها الشركة التي ترغب أن تعمل بها.

متابعة رواد مجالك:

متابعة صفحات رواد مجالك على صفحات فيسبوك وتويتر، يجعلك على دراية كاملة بكل ما هو جديد في هذا المجال، كما يتيح لك الفرصة في التعرف إذا كانت هناك فرص عمل شاغرة في أماكن عملهم.

تعد تلك المعارف المبنية خلف الشاشات رغم بساطتها، إلا أنها مفيدة، فيمكنك أن تتحدث معهم عبر المنشورات، أو الرسائل الخاصة، وإذا سنحت لك الفرصة بمقابلة أو العمل مع أحدهم ستجده مؤلوف لك، أو يعرفك بالفعل من حسابك الشخصي، مما يسهل التواصل بينكما.

الاشتراك في صفحات متخصصة:

البحث عن عمل أصبح يعتمد بشكل كلي تقريبًا على الإنترنت، ومواقع التواصل لها نصيب الأسد في ذلك، فهناك صفحات متخصصة لعرض الأعمال المطلوبة لمتابعيها، وهناك صفحات أخرى لمواقع متخصصة في مساعدتك على إيجاد عمل مناسب، كما أن هناك أشخاص يخصصون صفحاتهم الشخصية أو حساباتهم لنشر الوظائف الشاغرة والتوظيف المطلوب في الشركات، وهؤلاء كثيرون على كل مواقع التواصل، عليك فقط أن تبحث بشكل جدي وعلى نطاق واسع لتصل لأحسن الفرص الممكنة.

السعي وراء التعلم:

الإنترنت أهم اختراع في تاريخ البشرية لأنه يتيح التواصل بين مليارات البشر بسهولة وبسرعة، هؤلاء المليارات يختلفون في الأفكار والثقافات والعلوم أيضًا، وهناك الكثير من أصحاب العلم لا يبخلون بنشر علمهم وتجاربهم وفلسفتهم على حساباتهم الشخصية.منصات التواصل الاجتماعي تحتوي على الكثير من العلوم والفنون بين طيات صفحاتها، ويمكنك ببعض البحث داخل مجالك على تلك المواقع أن تتعلم الكثير من الأشياء، وتكتسب الكثير من خبرات الناس الذين سبقوك في مجالك، ويجعلك مواكبًا لكل ما هو جديد في مجالك.

يعد المتحكم  الأول والأخير في محتوى مواقع التواصل الاجتماعي هو مستخدميها، والشيء نفسه ينطبق عليك، فأنت لديك كل مفاتيح التحكم فيما تراه على هذه المواقع، ولن أنصحك بالتخلي عن الترفيه الإلكتروني فهو العنصر الأساسي لهذه المواقع، ولكن بعض الضغطات الإضافية تساعدك في إيجاد فرصة عمل لك بسهولة، أو تطوير نفسك في مجالك بطرق مختلفة.

هل لديك صفحات بعينها تساعدك على التطور في مسيرتك المهنية؟ شاركنا برأيك.

اترك تعليقاً

آخر التعليقات (0)